ملخص

قبل الحصول على العلامة التجارية “دار المحركات”، كانت دار المحركات تنشر إعلانات السيارات على الإنستاقرام تحت مسمى “سيارات للبيع في الإمارات”.

أتانا المؤسس لنساعدهم في تطوير الهوية البصرية و السوق الإلكتروني ليواكب تنامي الطلب على نشر الإعلانات.

 

التحدي

إن الأسواق الإلكترونية من أكثر المشاريع المثيرة للإهتمام، نحن نعتبر أن هكذا مشاريع هي فرصة لنقدم لعملائنا الحلول التقنية التي لم يخول لهم الحصول عليها من قبل، كان التحدي أن نوفر حلول تقنية ذكية التي تجعل العميل راضياً بدون التفريط بأفكار العميل الخاصة.

 

الإجرائات

حتى قبل التحدث عن السوق الإلكتروني ، جلسنا سويةً مع المؤسس لتطوير الهوية البصرية، لقد اقترحنا عدة أسماء و أفكار حول العلامة السيارات التجارية القادمة، و أخيراً وصلنا إلى اسم دار المحركات، بينما ضربنا بالأفكار الأخرى عرض الحائط لأسباب عدة، لقد تم اختيار الألوان بتأنٍ، لقد اخترنا ألوناً تعكس حماس المؤسس بالمشروع القائم، لقد عمل الموقع الإلكتروني على أرض الواقع كحل تقني لإدارة علاقات العملاء، و التي تعطي المؤسس إمكانية إدارة الحسابات المدفوعة و العروض، و عمل الحل التقني أيضا كواجهة لتخدم عملاء دار المحركات للحصول على نظرة عامة على قوائمهم و حساباتهم.

 

النتائج

باتت دار المحركات واحدةً من أهم العلامات التجارية في بيع و شراء السيارات في الإمارات العريبة المتحدة، تحظى القوائم على عدد مشاهدات عالٍ سواءً على الموقع الإلكتروني أو على صفحة الإنستغرام مما يؤدي إلى تحسين أداء قوئم البيع، و قد تمت توسعت السوق الإلكتروني في ما بعد ليتضمن القوارب و لوحات السيارات و أرقام الهواتف، و قد أدت الإضافات الجديدة في السوق الإلكتروني لجعله وجهةً جذابةً جداً لعملاء دائمي العودة الذين قد يشتروا و يبيعوا من القوائم الموجودة في المنصة.

ملاحظة

إن بعض المميزات الموجودة في الموقع الإلكتروني هي الأولى من نوعها في الإمارات العربية المتحدة، لقد قدمت مسار دعم تقني متقدم للموقع الإلكتروني لإبقائه في الطليعة رغم المنافسة في سوق العمل.